كيف أحدد هدفي وخطتي في الحياة وأعمل على تنفيذه

كيف أحدد هدفي وخطتي في الحياة وأعمل على تنفيذه

الإسـتشــارة

السلام عليكم
انااشعر بانى تائه لا اعرف ماذا اريد لا اعرف كيف احدد هدفى واذا وضعت لنفسى خطة يومية لكى اسير عليها لا استطيع اكمالها ولو لمدة يومين متتالين ارجوكم افيدونى فى هذا الامر فانا اريد ان اكون ناجحا فى دينى ودنياى بارك الله فيكم ‏

الاجابةأخي الكريم،
ما أجمل أن يضع الإنسان لنفسه هدفاً يعيش لأجله، ويقدم فيه إنتاجاً لنفسه ولمجتمعه، ولكل لا قيمة لهذا الهدف إذا لم يكن هناك تنفيذ فعلي له، وفي سؤالك أجد أنك حققت النصف الأول من مسيرة تحقيق الأهداف وهو (التخطيط)، وبقي لك نصف أهم وهو (التنفيذ) .. لذلك سأطرح لك بعض الأمور المعينة والله يعينك ويسهل أمرك ..
أولاً يجب مراعاة عدة أمور عند وضع الأهداف والخطط :-
• في البداية لتكن الخطط بسيطة سهلة ويمكن انجازها خلال اليوم لتحفزك لما هو أصعب، مع وضع أهداف منطقية يمكن تحقيقها (ليست صعبة ولا مستحيلة ).
• وضع جدول زمني مناسب لكل هدف مع الالتزام بالجدول الزمني وعدم تأجيل أعمال اليوم للغد.
• ليكن الجدول مرناً قابلاً للتعديل لكي لا تضغط الأوقات لديك فلا تجد فرصة للتدارك.
• المحافظة على الصلاة في المسجد من الأشياء التي تضبط إيقاع اليوم، وكذلك المداومة على قراءة القرآن والذكر ليكون في وقتك بركة، واحرص على الاستعانة بالله والدعاء و التضرع وحدد ذنوبك واعزم على تركها.
• حاول أن تكون بداية اليوم بالنسبة لك هي صلاة الفجر في جماعة ثم استفد من الساعات الأولى من اليوم (بعد الفجر إلى الضحى ) فهي أكثر ساعات اليوم هدوء وصفاء ذهن… واحرص ألا تكثر من ساعات النوم.
• احرص على الاستفادة من الأشخاص الناجحين في محيط حياتك أو عائلتك، واستعن بالله ثم بأصدقائك المقربين لإرشادك إلى عيوبك وسلبياتك .
• اتخذ مثلاً أعلى في الحياة واقرأ سير الصالحين وكيف كانوا يفعلون في اليوم الواحد عشرات الأشياء.
• مارس الرياضة وحاول تجديد نشاطك .
• حاول أن تكون دائم التغيير والتجديد لتبتعد عن الملل .
• بعد كل فترة حاول أن تقف وتحاسب نفسك وتقيم أداءك وتعطي لنفسك درجة ، وإذا فشلت لا تيأس وابدأ من جديد وحاول مرة أخرى .


أخيراً ..
قد لا تستطيع فعل هذا كله ولكن حاول أن لا تترك هذا كله .